رونالدو: من الصعب عليّ القول إنني لن أعود إلى مانشستر يونايتد بعد المونديال.. ورسالة للجماهير

22 نوفمبر 2022 - 1:47 م

فتح كريستيانو رونالدو الباب أمام جميع الاحتمالات بشأن مستقبله مع مانشستر يونايتد وطالب جماهير النادي الإنجليزي أن تكون في صفه.

وقد شن رونالدو هجومًا حادًا على إريك تين هاج مدرب مانشستر يونايتد، وأشار إلى أن ما يحدث معه في النادي كما لو أنهم يقطعون ساقيه ولا يحبون تالقه.

جاءت تصريحات رونالدو في مقابلة مطولة مع بيرس مورجان نشرت كاملة مساء الخميس، ومدتها 90 دقيقة.

وعلّق رونالدو: “من الصعب معرفة الآن [ما إذا كان سيكون لاعبًا في مانشستر يونايتد بعد يناير]، لأنه تركيزي الآن في كأس العالم، ربما تكون آخر كأس عالم لي، كأس العالم الخامس لي، لا أعرف ما الذي سيحدث بعد كأس العالم”.

اقرأ أيضًا | كريستيانو رونالدو يوضح هل سيعتزل إذا فازت البرتغال بكأس العالم 2022

وشدد رونالدو: “آمل أن يكون مشجعو مانشستر يونايتد في صفي، حتى لو عدت، أو إذا لم أعد، أو إذا بقيت أو أي شيء آخر، لا أحد كامل، الحلقات في الحياة التي نعيشها جميعًا هي جزء من البشر، وهي جزء مني لأكون إنسانًا وأبًا أيضًا”.

واسترسل: “عندما وصلت إلى مانشستر يونايتد، كنت دائمًا متاحًا لمساعدة الفريق، وللتواجد في الأماكن الصحيحة، وللتنافس مع أفضل الفرق، ولكن من الصعب أن يقطعوا ساقيك ولا يحبونك أن تتألق ولا يستمعوا إلى نصيحتك”.

وأصر: “أعتقد أن لدي كلمات أنصح بها النادي لأن الألقاب فردية وجماعية، أعتقد أنه يمكنني تقديم المساعدة كثيرًا، ولكن عندما تكون البنية التحتية غير جيدة..”.

اقرأ أيضًا | كريستيانو رونالدو: لا أمانع اللعب مع ميسي بفريق واحد.. والفوز عليه في نهائي المونديال “حلم”

وفيما يتعلق بالانتقادات، يصرح رونالدو: “النقد موجود في كل وقت، يقال إنه بعمر 37 عامًا، إنه ليس نفس الشيء، لكني أريد أن أرى ما إذا كان شخص ما في سني يمكنه الحفاظ على المستوى الذي أظهره.. نعم ، في هذه اللحظة، أشعر أنني بحالة جيدة جدًا”.

وواصل: “إنهم ينتقدونني عندما لا أتحدث، سينتقدونني عندما أتحدث – أكثر، لكن هذا شيء يمكنني التعامل معه، أعلم أنني سأصاب بخيبة أمل قلة من الناس”.

وشدد: “من الصعب عليّ أن أقول إنني لن أعود إلى مانشستر يونايتد، ولكن بغض النظر، كما تقول، دعنا نرى ما سيحدث”.

يكمل رونالدو واثقًا: “المشجعون بالنسبة لي سيكونون دائمًا بجانبي، وسيكونون دائمًا في قلبي، أرى أثناء ذهابي إلى الشوارع، الحب، والعاطفة التي يشعر بها الناس بالنسبة لي، والاحترام، آمل ألا ينسوا أبدا الأشياء التي سأستمر في فعلها، سيكون مانشستر دائمًا في جانبي، وسيكون المشجعون دائمًا بجانبي؛ لا يهم ما سيحدث”.

وفيما يتعلق بالسير أليكس فيرجسون، أوضح البرتغالي: “أنا لا أتحدث معه [السير أليكس] كما كان الحال قبل شهر، لكنه دائمًا بجانبي، هو دائما يفهمني، إنه يعرف ذلك، يعرف أفضل من أي شخص آخر أن النادي ليس على المسار الذي يستحقه، هو يعرف، الجميع يعلمون”.

أفاد رونالدو مختتما: “الجماهير دائما هم الجواب والشغف باللعبة، مانشستر ملك للجماهير، لكن يجب أن يعرفوا الحقيقة، البنية التحتية، فهي ليست جيدة، يجب أن تتغير”. 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً