يلا شوت | أساطير لم تشارك بكأس العالم.. حصدوا الكرة الذهبية وفشلوا في التأهل بمنتخباتهم

14 نوفمبر 2022 - 5:10 م





06:57 م | الإثنين 14 نوفمبر 2022

أساطير لم تشارك بكأس العالم.. حصدوا الكرة الذهبية وفشلوا في التأهل بمنتخباتهم

كأس العالم 2022

صنع لاعبون المجد بأقدامهم، وكانوا ملء السمع والأبصار تتحاكى بهم الملاعب والمدرجات، حتى نالوا الكرة الذهبية، ورغم الإنجازات التي تحققت لم يكتب لهم الظهور في كأس العالم، فلم يشاركوا في المجد العالمي، إلا أن هذا لم يقلل من أهميتهم على المستوى العالمي.

مع اقتراب انطلاق كأس العالم في النسخة التي ستقام في قطر في الفترة بين 20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر، لا يزال الجميع يتذكر هؤلاء النجوم وكونهم لم يحققوا الصعود والتأهل للمونديال.

ألفريدو دي ستيفانو.. أسطورة الريال الذي لعب لثلاثة منتخبات

الأرجنتيني الكولومبي الإسباني ألفريدو دي ستيفانو، مهاجم ريال مدريد السابق، والهداف التاريخي للريال قبل أن يقتنص منه الثلاثي كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما وراؤول اللقب، هو الأسوأ حظًا في القائمة.

دي ستيفانو، الذي نال الكرة الذهبية مرتين عامي 1957 و1959، لم يكلل مجهوداته في الكرة بالنجاح رغم لعبه في 3 منتخبات بدأها مع الأرجنتين قبل أن يصعد بهم لمونديال 1950، ثم ينسحب منتخب بلاده لخلافات مع البرازيل ثم ينضم لكولومبيا قبل اللعب بقميص منتخب إسبانيا لخلافات مع الأرجنتين.

بعد أن مثّل نجم ريال مدريد إسبانيا، لم ينجح اللاروخا في التأهل إلى مونديال 1958 بالسويد، بعد الفشل في التأهل، قبل أن ينجح للتأهل عام 1962 ليصاب قبل البطولة ويحرم من المشاركة المونديالية.

جورج بست.. نجم عملاق لم يكتب له النجاح

لم يكتب للأيرلندي الشمالي جورج بيست أن يقود منتخب بلاده للتأهل للمونديال، رغم ما قدمه مع فريقه مانشستر يونايتد في الفترة التي لعب له بين 1963 إلى 1974، حصد الكرة الذهبية عام 1968، إلا أن منتخب بلاده لم يساعده في التأهل.

أسطورة ليفربول إيان راش والهداف التاريخي للريدز لم ينجح في قيادة ويلز للتأهل للمونديال، رغم المحاولات التي فشلت طوال الفترة الماضية حتى نجح رفاق جاريث بيل في التأهل مع المنتخب للمونديال القادم.

جورج وايا.. أسطورة أفريقيا التي لم تشارك بالمونديال

يعد الليبيري جورج وايا، نجم ميلان الحائز على لقب الكرة الذهبية عام 1995، أحد أبرز اللاعبين الذين لم يشاركوا في المونديال، رغم ما قدمه نظرًا لضعف منتخب بلاده الذي لم يكن مؤهلًا للمشاركة في المونديال.

إريك كانتونا.. المشاغب الذي لم يشارك

رغم كونه أحد لاعبي مانشستر يونايتد ومنتخب فرنسا، إلا أنه لم يشارك مع منتخب بلاده وذلك بسبب الشغب الذي قام به والمشاكل التي أثارها مما أدى لاستبعاده من قائمة منتخب فرنسا مبكرًا.

ريان جيجز.. ظلم الجنسية لصاحبها

يعد ريان جيجز من ضمن اللاعبين الذين ظلمتهم جنسيتهم، فبعد التاريخ الطويل الذي قدمه اللاعب الويلزي فشل في التأهل مع منتخب بلاده والمشاركة في كأس العالم.

ديميتار برباتوف.. أسطورة بلغاريا

يعد برباتوف أحد أساطير البرتغال والتي لم يتمكن طوال مسيرته في اللعب في كأس العالم رغم أدائه الرائع مع مانشستر يونايتد وتوتنهام في وقت لعبه.

 

 

 







تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً