يلا شوت | إبراهيم الدسوقي.. الإصابة حرمته من أفريقيا وساهم في إلغاء الدوري

30 يوليو 2022 - 11:11 ص





01:00 م | السبت 30 يوليو 2022

إبراهيم الدسوقي.. الإصابة حرمته من أفريقيا وساهم في إلغاء الدوري

إبراهيم الدسوقي

أثارت وفاة إبراهيم الدسوقي لاعب الزمالك في فترة الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، حالة من التعاطف، وتستعيد الجماهير ذكريات لاعب الفريق الأبيض السابق بالملاعب.

الدسوقي، هو أحد لاعبي نادي الزمالك في أواخر السيتينات وأوائل السبعينيات، وتسبب عدم انتظام الكرة المصرية في الفترة بين نكسة 1967 إلى حرب أكتوبر 1973، في عدم إكمال مشواره مع النادي الأبيض.

الإصابة تحرم إبراهيم الدسوقي من لعب دوري أبطال إفريقيا

الدسوقي كان قد حل ضيفًا في وقت سابق على قناة الزمالك، ليتحدث عن انضمامه للنادي، وقال: «كنت لاعبًا في نادي بنها، وعمري 22 عامًا، والإسماعيلي كان بيلعب في بطولة إفريقيا، جاء إلى بنها وضمني بعد توصية من المحافظ».

وأضاف لاعب الزمالك السابق: «خضت المعسكر مع الإسماعيلي في نادي الزمالك، لكني تعرضت للإصابة، واستمر علاجي في الإسماعيلي لمدة 6 أشهر، ووقتها شعرت بأني أرغب في التوقيع للزمالك».

انضمام إبراهيم الدسوقي للزمالك

وواصل الدسوقي: «مضيت للزمالك، وكان حلمي حسين مدربًا، ونور الدالي مديرًا للكرة، مكثت 10 أيام وتفاجأت بانضمامي لقائمة الفريق أمام الاتحاد السكندري، لم ألعب وفاز الفريق».

الدسوقي يتحدث عن إلغاء الدوري

وعن أول مباراة لعبها، قال لاعب الزمالك وبنها السابق: «عمر النور نجم الزمالك، تعرض للإصابة، قبل لقاء الأهلي، الجميع رشحني للعب وقتها، وبالفعل خضت اللقاء».

وواصل الدسوقي: «كرة عالية من حمادة إمام إلى دخل مروان كنفاني، في الكرة وتدخل فيه بقدمه وسقطت على الأرض، ليقوم الديبة حكم المباراة باحتساب ضربة جزاء، انسحب الأهلي واحتسبت نتيجة 2-0 للزمالك وتم إلغاء المسابقة، وكان هذا موسم 1971-1972».

واختتم الدسوقي حديثه مؤكدًا أنه عقب ذلك بسنوات كان الكرة لا تأتي بالعائد المناسب ليأتي له عرضًا من القناة وانضم له إلا أنه لم ينس الزمالك حتى رحيله بحسب ما قال.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً