يلا شوت | جاست فونتين.. هكذا قادت الصدفة النجم الفرنسي لرقم قياسي في مونديال 1958

15 نوفمبر 2022 - 7:47 م





09:36 م | الثلاثاء 15 نوفمبر 2022

جاست فونتين.. هكذا قادت الصدفة النجم الفرنسي لرقم قياسي في مونديال 1958

الفرنسي جاست فونتين هداف مونديال 1958

سجل الفرنسي جاست فونتين اسمه بأحرف من ذهب في سجلات المونديال، كأكثر لاعب يسجل عدد أهداف في نسخة واحدة من كأس العالم، برصيد 13 هدفاً في بطولة 1958 بالسويد، وكانت بذلك محطة هي الأبرز في مسيرته الاحترافية القصيرة، برقم قياسي لم يُحطم منذ 64 عاماً.

وُلد جاست فونتين في الثامن عشر من أغسطس عام 1933، في مدينة مراكش بالمغرب، وعاش ونشأ في الدار البيضاء، حيث لعب لفريق الاتحاد الرياضي البيضاوي المغربي في بداية مسيرته، قبل انتقاله لصفوف فريق نيس الفرنسي عام 1953.

وحصل «فونتين» مع فريق نيس على كأس فرنسا عام 1954، ولقب الدوري لموسم 1955-1956، قبل أن ينتقل لفريق ستاد ريمس والذي فاز معه ببطولة الدوري الفرنسي أكثر من مرة.

استدعاء متأخر ورقم قياسي لا يُنسى

وفي عام 1958 حصل «فونتين» على المركز الثالث في جائزة أفضل لاعب أوروبي، وخلف زميله الفرنسي ريموند كوبا والألماني هيلموت ران.

وكان المدير الفني للمنتخب الفرنسي ألبرت باتو، آنذاك، قد قرر استدعاء «فونتين» في اللحظات الأخيرة، عقب إصابة المهاجم رينيه ديرودر، ليسافر للمشاركة في كأس العالم بعدما كان خارج حسابات مدرب الديوك.

وترك جاست فونتين بصمة تاريخية في المونديال، قاد بها منتخب فرنسا لانتزاع الميدالية البرونزية في كأس العالم، بعدما سجل 13 هدفاً في نسخة 1958.

«فونتين» يكشف سر تألقه في كأس العالم: عملية جراحية في الركبة

وأحرز المهاجم الفرنسي أهدافه الـ13 في 6 مباريات فقط، وجاءت كلها من اللعب المفتوح، بدون أي ركلة جزاء، وكان من بينها هاتريك ضد باراجواي، وسوبر هاتريك في شباك المنتخب الألماني بمباراة تحديد المركز الثالث، حيث استعار الأحذية في هذا اللقاء من المهاجم الاحتياطي ستيفان بروي، لتحقيق هذا الإنجاز، بعدما بُليت أحذيته.

وتحدث «فونتين» عن سر تألقه في كأس العالم، خلال تصريحات سابقة قائلاً: «بالنسبة لسجل كأس العالم، كانت ميزتي الكبيرة أنني أجريت عملية جراحية في ركبتي في ديسمبر 1957 وعدت في فبراير، لقد منحني ذلك إجازة شتوية صغيرة، مما يعني أنني في يونيو، كنت منتعشًا والآخرون لم يكونوا كذلك».

إصابة «فونتين» أجبرته على الاعتزال

وسجل «فونتين» صاحب الـ89 عاماً في الوقت الحالي، 30 هدفًا في 21 مباراة مع منتخب فرنسا، بعدما بدأ مسيرته بقميص الديوك في 7 أكتوبر عام 1956 ضد المجر في باريس، لتكون العاصمة الفرنسية شاهدة على مباراته الأخيرة بالقميص الأزرق ضد بلغاريا، يوم 11 ديسمبر عام 1960.

وبعد شهرين فقط من تلك المواجهة، تعرض «فونتين» للإصابة بكسور في ساقه، واضطر إلى اعتزال كرة القدم عام 1962، قبل أن يكمل عامه التاسع والعشرين، ليتحول إلى عالم التدريب، ويقود المنتخب المغربي، حيث احتل معه المركز الثالث في كأس الأمم الأفريقية عام 1980.







تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً